​​​​​​​

اتصل بنا

QPremInfo@gmail.com

الأسئلة المتكررة

هل هناك سلبيات أو مخاطر جراء المشاركة في هذه الدراسة؟

لا توجد أية مخاطر مرتبطة بهذه الدراسة


هل هناك فوائد جراء المشاركة في هذه الدراسة؟

سوف نستخدم المعلومات التي نحصل عليها من التقييمات لنخبرك كيف نرى نمو طفلك وتطوره. وان بدا لنا أن طفلك يحتاج رعاية أو مساعدة اضافية, فسوف نناقش معك طريقة توفيرها له


كيف أعرف المزيد حول هذه الدراسة وعن الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان؟

يمكنك في أي وقت طلب التحدث الى أحد أعضاء الفريق العاملين في الدراسة لشرح ومناقشة الدراسة بشكل أكبرويحتوي موقعنا الالكتروني على كل هذه المعلومات وعلى المزيد حول الولادة قبل الأوان وأثارها اللاحقة على الطفل. مع وجود روابط الكترونية لمنظمات أخرى تقدم معلومات حول هذا المجال المهم

هل تتم المحافظة على سرية مشاركتي في الدراسة؟

سوف نحافظ على سرية كافة المعلومات التي يتم جمعها عنك وعن طفلك في سياق هذا البحث. وسيحافظ على سرية هويتك وهوية طفلك عند نشر نتائج هذه الدراسة


ما الذي سيحدث لنتائج البحث؟

(www.Q-Prem.org)سوف تنشر نتائج هذا البحث على الموقع الالكتروني

وفي الرسائل الاخبارية التي سوف نرسلها لك لتوضيح مدى التقدم في الدراسة كما سيتم وصف محتوى النتائج لأطباء اخرين في اجتماعات طبية, ويتم نشرها في مجلات طبية (مجازة عالميا) ولن يتم تحديد هوية أي من الأطفال أو الأسر في هذه المادة العلمية

ما الذي سيحدث للبيانات التي يتم تجميعها في هذه الدراسة؟

يجرى تخزين كافة البيانات بشكل أمن ولن يتم الافصاح عنها للغير بدون الحصول على اذن صريح منك, ويتم التخلص من السجلات بعد نشر نتائج الدراسة, ما لم تعطنا الاذن باستخدامها في أبحاث أخرى أو عمليات تدريس أخرى

من الذي يمكنه اعطاء معلومات اضافية؟

(www.Q-Prem.org)يمكنك القراءة حول هذه الدراسة على موقعنا
و يمكنك التواصل معنا عبرالبريد أوالهاتف أو البريد الالكتروني في أي وقت, ويسرنا الرد على أية أسئلة قد تكون لديك

من الذي ينظم هذا البحث؟

يتكون فريق البحث من خبراء مرموقين دوليا في مجال صحة الأطفال الخدج ونموهم ومن بينهم: الدكتور غسان عبده (استشاري أول طب الأطفال حديثي الولادة بمؤسسة حمد الطبية), البروفيسور مثنى سمارة (أستاذ دكتور علم نفس, جامعه كينجستون-لندن) والبروفيسور نيل مارلو (أستاذ طب الأطفال حديثي الولادة, كلية لندن الجامعية- لندن)

من هي الجهة المموله لهذه الدراسة؟

يمول الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي هذه الدراسة, وهو تابع لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع